lundi 29 août 2011

لا يمكن لي أن أحلم مع جدي


4 commentaires:

  1. صورة معبرة و الله و يعني تكون فواصل بين الشباب و الكبار السن و لكن خبرة الحياة لدىالكبار و حماسة الشباب للمستقبل هو جوهر ثورة الاجيال

    RépondreSupprimer
  2. لكل عصر جيله و لا بأس أن نأخذ من الجيل السابق ما ينفعنالكل عصر جيله و لا بأس أن نأخذ من الجيل السابق ما ينفعنا

    RépondreSupprimer
  3. السؤال : منْ مِن الشعب التونسي صادَق على اختياره هو و بقية الأجداد في حزب الدستور؟ صلاحياتهم السياديّة لا تكتسي أي شرعية و لم تحقّق أي مطلب من مطالب الثورة !!

    RépondreSupprimer